سورية - إدلب

حصة

سؤال: ما هو رد فعل فرنسا على إطلاق نظام دمشق صواريخ مدفعية على جنود أتراك في محافظة إدلب؟ وهل تعتقدون، على غرار الولايات المتحدة الأمريكية، أن الرد التركي كان مبررًا وأنه يجب دعم تركيا لمواجهة مخاطر التصعيد؟

جواب: نعرب عن قلقنا العارم إزاء الوضع الراهن في إدلب وإزاء مخاطر التصعيد عقب الضربات التي نفّذها النظام السوري على مواقع أنشئت في سياق تنفيذ اتفاق سوتشي المؤرخ في 17 أيلول/سبتمبر 2018.

وندعو إلى وقف الأعمال العدائية في محافظة إدلب فورًا، لذا يقع على عاتق حلفاء النظام السوري مسؤوليةً خاصةً في هذا الصدد.

وإن القصف العشوائي الذي يشنّه النظام وحلفاؤه ينتهك القانون الدولي الإنساني. ويؤدي الهجوم العسكري الذي ينفّذه النظام وحلفاؤه في محافظة إدلب إلى تفاقم الأزمة الإنسانية وإلى تقويض مساعي البحث عن تسوية سياسية للأزمة السورية تقوم على التفاوض وتتماشى مع القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.