سورية - رحيل ميشيل كيلو (19 نيسان/أبريل 2021)

حصة

فارق الصحفي والكاتب والمفكر السوري البارز ميشيل كيلو الحياة يوم أمس في فرنسا التي التجأ إليها بعد نصف قرن من النضال من أجل حقوق الإنسان في بلده. ونحيي ذكراه وعمله ونشاطه ونتقدم بتعازينا الحارة إلى أسرته.

وكان ميشيل كيلو شخصية بارزة في الحياة الفكرية السورية والعربية، والتزم منذ شبابه بالنضال من أجل الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان في بلده. بيد أنّ رجل الحوار وذي المبادئ هذا دفع ثمن مُثُله العليا أعوامًا طويلةً من الاعتقال في السجون السورية وفي المنفى، حاله في ذلك حال الكثير من السوريين. واستمر التزامه طوال النزاع السوري الذي دافع خلاله بلا كلل ولا ملل عن سورية حرة وديمقراطية، وقارع استغلال النظام السوري الأقليات.

ولن يخمد نضال ميشيل كيلو من أجل سورية حرة وديمقراطية وشاملة وثرية بجميع مكوناتها بفعل رحيله.