سورية - عمليات القصف والضحايا المدنيون (2016.05.23)

حصة

تستهدف أعمال العنف والاعتداءات في سورية المدنيين مما يمثل انتهاكا للقانون الدولي الإنساني.

ويعتبر تفجير السيارات المفخخة الذي قام به تنظيم داعش في طرطوس اليوم، وأسفر عن مقتل أكثر من مائة شخص، عملا شائنا.

كما تدين فرنسا عمليات القصف التي يرتكبها النظام ضد المدنيين والبنى التحتية الطبية. ولا يمكن قبول استمرار النظام في العدوان على حلب بمساندة حلفائه، وعرقلته المنهجية لوصول المساعدات الإنسانية، منتهكا الالتزامات التي قطعت في فيينا، في 17 أيار/مايو.

وتدعو فرنسا إلى الامتثال فورا لاتفاق وقف الأعمال القتالية وتوصيل المساعدات الإنسانية بحرية. ويجب وقف أعمال العنف من أجل استئناف المفاوضات السورية الداخلية تمهيدا لتنفيذ عملية الانتقال السياسي، وفقا لما أشار إليه السيد بان كي-مون في الدوحة. ويتعين على المجتمع الدولي برمته، بدءا بالجهات الداعمة للنظام، حشد جهوده من أجل فرض الامتثال التام لالتزامات فيينا وقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.