سورية - قصف مستشفى عمر بن عبد العزيز في حلب (2016.06.15) - تصريح وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت

حصة

أدين بأشد العبارات القصف الذي شنّه النظام والجهات الداعمة له على مستشفى في حلب يتلقى دعما من منظمة أطباء العالم. وستواصل فرنسا، التي أيّدت بصورة فاعلة اعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار 2286 في 3 أيار/مايو 2016 بشأن حماية العاملين في مجال الصحة، إدانة هذه الاعتداءات والمطالبة بمحاسبة مرتكبيها.

ويمثّل هذا العمل الجبان والبغيض، الذي يندرج في إطار سياسة متعمدة ومستمرة للاعتداء على العاملين في مجال الصحة والمؤسسات الصحية في سورية، انتهاكا جديدا للقانون الدولي الإنساني.

وتدعو فرنسا إلى الامتثال لاتفاق وقف الأعمال القتالية وتوصيل المساعدات الإنسانية بدون عوائق من أجل استئناف المفاوضات.