سورية – قصف مدرسة في إدلب (2016.10.26 )

حصة

أُدين بشدة القصف الذي استهدف مدرسة في إدلب في 26 تشرين الأول/أكتوبر، وتسبب بمقتل 22 طفلاً على الأقل والعديد من المدنيين.
وقد شدد النظام السوري وداعموه عمليات القصف وهم لا ينفيذون الهدن المعلَن عنها، وتعتبر هذه الهجمات انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني.
ولا شيء يكفل السماح بوصول المساعدات الإنسانية وتوفير الظروف الملائمة لاستئناف المفاوضات غير الوقف الفعلي والدائم للأعمال القتالية. وفرنسا وشركاؤها لن يألوا جهداً في التوصل إلى حل سياسي يتوافق مع القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومع بيان جنيف.