سورية - قصف المدرسة في درعا (2016.10.10)

حصة

تدين فرنسا القصف الذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص ومن بينهم الأطفال في مدرسة في درعا، في 10 تشرين الأول/أكتوبر.

وتذكّر بواجب جميع المقاتلين الإلزامي الامتثال للقانون الإنساني الدولي وتجنب التعرض للمدنيين.

سؤال - متى من المرتقب عقد اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سورية؟

جواب - إن فرنسا منفتحة على فكرة عقد أي اجتماع بإمكانه تقديم الإجابات للوضع المأساوي في حلب.

تتولى روسيا والولايات المتحدة الأمريكية الرئاسة المشتركة للمجموعة الدولية لدعم سورية، ويقع على عاتقهما اتخاذ المبادرة لطلب عقد اجتماع للمجموعة، عند الاقتضاء.

ونذكّر بأن روسيا هي الوحيدة التي عارضت مشروع القرار الفرنسي الإسباني الرامي إلى الاستجابة لحالة الطوارئ في حلب، مستخدمة حق النقض. ومع ذلك، تواصل فرنسا الحوار مع روسيا بشأن الأزمة السورية.