سورية - الهجمات الإرهابية (2016.09.05)

حصة

تدين فرنسا الهجمات التي استهدفت عدة بلدات سورية، في 5 أيلول/سبتمبر.

وتذكّر فرنسا بالضرورة الملحّة للتوصل إلى وقف الأعمال القتالية، ووصول المساعدات الإنسانية للسكان المحتاجين، واستئناف المفاوضات تمهيدا لعملية الانتقال السياسي.

وسيشارك السيد جان مارك إيرولت في اجتماع البلدان "المتوافقة" بشأن سورية، الذي سيعقد في 7 أيلول/سبتمبر، في لندن.

سؤال - ما هي توقعاتكم من اجتماع البلدان "المتوافقة" بشأن سورية غدا في لندن؟ وماذا بوسع هذه المجموعة أن تفعل في حين يتعذر على الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا في التوصل إلى اتفاق؟


جواب - سيكون اجتماع لندن فرصة لمواصلة الحوار بين البلدان "المتوافقة" بشأن سورية والهيئة العليا للمفاوضات، الملتزمة تماما بعملية الانتقال السياسي في سورية.

وسيؤكد السيد جان مارك إيرولت دعم فرنسا للحل السياسي الذي يقتضي إحداث الظروف المؤاتية للتوصل إليه. وفي هذا الصدد، سيذكّر بالضرورة الملحة لوقف الأعمال القتالية من أجل تخفيف معاناة السوريين وإتاحة استئناف المفاوضات.

ومن جهة أخرى، سيشدّد السيد الوزير على دعم فرنسا للمعارضة المعتدلة، التي تبدي روح المسؤولية في التزامها بعملية الانتقال السياسي.