سورية - الهجوم على مستشفى القدس في حلب (2016.04.27) - تصريح وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية

حصة

أدين بأشد العبارات القصف الذي استهدف مستشفى القدس في حلب، الواقع في حي السكّري الذي تسيطر عليه المعارضة. وقد أدّى الهجوم إلى تدمير المستشفى تدميرا كاملا، فضلا عن تدمير مبنى سكني مجاور. وقُتل عشرون شخصا على الأقل، ومن بينهم طبيب الأطفال الوحيد الذي كان لا يزال يعمل في المدينة.

ونظرا إلى تصاعد خطورة انتهاكات اتفاق الأعمال القتالية، أدعو إلى عقد اجتماع وزاري للمجموعة الدولية لدعم سورية في أقرب ما يمكن.

كما لا بد من أن يعزّز مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تدابير حماية العاملين والبنى التحتية في مجال الصحة في المناطق التي يدور فيها الصراع، على وجه السرعة. وتعرب فرنسا عن استنفارها الخاص وتدعو إلى اعتماد مشروع القرار، الذي ساهمت مساهمة كاملة في صياغته، في الأيام المقبلة.