سورية – اعتماد مجلس الأمن القرار 2401 الخاص بالوضع الإنساني في سورية(2018.02.25)

اعتمد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار 2401 الذي يطالب بالوقف الفوري للمعارك والشروع في هدنة إنسانية في سورية لمدة 30 يوماً على الأقل، والقرار بمثابة خطوة أولى من شأنها إفساح المجال أمام إغاثة السكان المنكوبين، ولا سيما في الغوطة الشرقية حيث يحاصر النظام وحلفاؤه مئات آلاف الأشخاص. وعملت فرنسا بعزم كي يتيح القرار 2401 إنهاء القصف العشوائي، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان المستضعفين، وتنظيم عملية إجلاء الجرحى والمرضى الذين تقتضي أوضاعهم هذا الإجراء. وستكون فرنسا فاعلة وساهرة على بدء العمل بالهدنة فعلياً والامتثال لها، وستتعاون مع كل من يستطيع المساهمة فيها، وستضطلع بدورها الكامل في العمل الإنساني الدولي.

وسيزور وزير أوروبا والشؤون الخارجية موسكو في 27 شباط/فبراير، وسيقوم بهذه المناسبة مع نظيره الروسي، السيد سيرغي لافروف، باستعراض جميع الوسائل التي تساعد في تنفيذ القرار 2401 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تنفيذاً فعالاً، وفي استئناف بذل الجهود الدولية بغية التوصل إلى حلّ سياسي للنزاع.