الوضع في شمال شرقي سورية (2019.10.23)

سؤال: ما هو تعليقكم على مذكرة التفاهم الروسية التركية بشأن مراقبة الحدود وانسحاب الأكراد من شمال سورية؟

جواب: أخذنا علمًا بالترتيبات التي توصّلت إليها روسيا وتركيا بالأمس. تبقى أولويتنا في هذا السياق استمرار الهدنة السارية حاليًا ووضع حد للأزمة عن طريق الوسائل الدبلوماسية. أودّ أن أشير في ما يتعلق بهذه النقاط إلى المحادثات الأخيرة التي أجراها رئيس الجمهورية مع نظيريه التركي والروسي، وإلى استعداده لعقد لقاء بين رؤساء دول وحكومات كل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وتركيا.
وينبغي أن تقترن هذه الهدنة الجديدة بإحراز تقدم في ثلاثة أهداف لها الأولوية في المنطقة وهي: مواصلة مكافحة إرهاب داعش والحفاظ على النتائج التي حققها التحالف الدولي، في ضوء الاجتماع الوزاري للتحالف الذي اقترحنا عقده؛ وحماية السكان المدنيين ومنع كارثة إنسانية أخرى؛ واستئناف العملية من أجل تحقيق تسوية سياسية شاملة للأزمة السورية، وذلك تماشيًا مع المطالب التي نص عليها قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254.