سورية - التفجير في مدينة الباب (6 تشرين الأول/أكتوبر 2020)

حصة

تدين فرنسا العملية التفجيرية التي ارتُكبت بتاريخ 6 تشرين الأول/أكتوبر في مدينة الباب شمال سورية والتي أودت بحياة العديد من الضحايا في صفوف المدنيين، من بينهم عاملون في المجال الإنساني.

وتؤكد فرنسا مجددا دعمها الكامل لنداء الأمين العام للأمم المتحدة الذي دعا فيه إلى وقف الأعمال القتالية في سورية برمتها.