سورية - حقوق الإنسان - المؤتمر بشأن تداعيات الأزمة السورية (لندن،2016.02.04 )

حصة

يمثّل وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد لوران فابيوس فرنسا في المؤتمر الذي ستعقده المملكة المتحدة وألمانيا والنرويج والأمين العام للأمم المتحدة في لندن، في 4 شباط/فبراير، بشأن استجابة المجتمع الدولي لتداعيات الأزمة السورية.

ويتعيّن على المجتمع الدولي الاستمرار في التعبئة من أجل سورية ومساندة البلدان المتضرّرة من الأزمة، من خلال مساعدتها في التصدي للتحدي المتمثل في استقبال ملايين اللاجئين السوريين وصون الاستقرار في المنطقة برمتها. وسيكون الدعم الذي سيوفره المجتمع الدولي للبنى التحتية الأساسية، ولا سيما لمرافق التعليم والصحة، ذا أهمية حاسمة.

وستواصل فرنسا، التي درجت على الوفاء بالتزاماتها منذ بداية الأزمة، تقديم المساعدة للشعب السوري، في سورية وبلدان الجوار، التي تجدر الإشادة بكرمها وتضامنها.