السودان – دارفور (2016.04.12)

تعرب فرنسا عن قلقها إزاء الوضع في دارفور، حيث تنظم السلطات السودانية من 11 إلى 13 نيسان/أبريل، استفتاء يرمي إلى تغيير وضع هذه المنطقة الإداري.

وفي ظل تجدد أعمال العنف واستمرار وجود عدد كبير من النازحين واللاجئين، تعتبر فرنسا أن الظروف لإجراء مشاورات سياسية ذات مصداقية غير متوفرة.

وتذكّر فرنسا أنّه لا يمكن التغلّب على المشاكل المعقدة التي يعاني منها السودان إلا بالحل الشامل، ولا سيّما من خلال تنظيم حوار وطني عليه أن يكون واضحا وشاملا كي يتكلل بالنجاح.

خريطة الموقع