المغرب - محادثات السيد جان إيف لودريان مع نظيره المغربي (باريس،2018.10.31 )

يستقبل وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان اليوم نظيره المغربي، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة.

وسيتناول الوزيران المسائل الإقليمية والدولية، إذ يمثل المغرب شريكًا أساسيًا لفرنسا في ظل انعدام الاستقرار الإقليمي ولا سيّما في منطقة الساحل وفي ليبيا.

وسيتطرق الوزيران أيضًا إلى مكافحة الإرهاب الذي يطال ضفتي البحر الأبيض المتوسط. فالمغرب هو شريكٌ بارز لفرنسا ويسهم إسهامًا فاعلًا في هذا النضال المشترك.

وسيتناول الوزيران أيضًا المشاريع الاقتصادية الثنائية الأساسية ولا سيما خط القطار الفائق السرعة الذي يربط بين القنيطرة وطنجة، فضلًا عن أعمال فروع المنشآت الفرنسية المستقرة في المغرب التي تشارك على نحو كامل في تنفيذ استراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب.

وسيتيح هذا اللقاء إجراء حوار معمّق بشأن سبل تعزيز الشراكة المميزة بين البلدَين. إذ تمثّل فرنسا المستثمر الأجنبي الأول في المغرب وتحتل المرتبة الثانية في قائمة مورديه (بلغت قيمة الصادرات 4،3 مليارات يورو في عام 2016) والمرتبة الثانية أيضًا في قائمة عملائه (وصلت قيمة الواردات إلى 4،2 مليارات يورو في عام 2016). وإن التعاون المدرسي بين البلدَين مميزٌ أيضًا فالطلاب المغاربة يمثلون أكبر شريحة من الطلاب الأجانب في فرنسا ويصل عددهم إلى 37 ألف طالب، في حين تُعدّ شبكة المدارس الفرنسية في المغرب ثاني أكبر شبكة مدارس فرنسية في العالم وتضمّ زهاء 38 ألف تلميذ.

خريطة الموقع