ليبيا (2019.05.23)

سؤال: ما هي التطوّرات التي حققتها المحادثات التي أجراها الرئيس إيمانويل ماكرون مع المُشير خليفة حفتر؟

جواب: في ظلّ المواجهات المستمرة في طرابلس، تتحاور فرنسا بحزم مع جميع الأطراف الليبية من أجل حثّها على القبول بوقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات السياسية. ومن هذا المنطلق استقبل رئيس الجمهورية المُشير خليفة حفتر يوم أمس، بعد أن أجرى محادثات مع رئيس الحكومة السيد فائز السرّاج في 8 أيار/مايو.

وطلبنا من المُشير خليفة حفتر السهر على حماية السكان المدنيين والعمل على فرض وقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات السياسية. وأعدنا تأكيد أولوياتنا المتمثلة في محاربة المجموعات الإرهابية، وتفكيك الشبكات المهرّبة ولا سيّما المرتبطة بموجة الهجرة غير النظامية، فضلًا عن إرساء الاستقرار الدائم في ليبيا.

واتّفقت الأطراف الليبية عدّة مرّات على أن الحلّ لا يمكن أن يكون إلّا حلًّا سياسيًا، لذا ستواصل فرنسا العمل مع شركائها، ولا سيّما الأوروبيين منهم، حتى تنفّذ الأطراف الليبية التزاماتها التي قطعتها إبّان اللقاءات الدولية المختلفة في فرنسا وإيطاليا وفي الإمارات العربية المتحدة في الآونة الأخيرة.

خريطة الموقع