ليبيا (2019.04.15)

سؤال: أسفرت المعارك في ليبيا عن مقتل 121 شخصًا ووقوع 561 جريحًا حتى الساعة، حسب الأمم المتحدة. وتقدّر الأمم المتحدة أيضًا أن عدد الفارّين وصل إلى 13625 شخصًا. ولم تُطلق حتى الآن نداءات إلى وقف إطلاق النار. فهل تنوي فرنسا اتخاذ مبادرةً حازمة من أجل ممارسة الضغوط على الجهات الفاعلة ميدانيًا؟

جواب: تعمل فرنسا عن طريق القنوات الثنائية وعبر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول السبع على وقف إطلاق النار في ليبيا. وتدعو جميع أطراف النزاع إلى التوقّف فورًا عن ممارسة الأعمال العدائية واحترام القانون الدولي الإنساني واستئناف الحوار السياسي.

فلا مجال لاعتماد حلّ عسكري في ليبيا، وفق ما ذكّر به وزير أوروبا والشؤون الخارجية في ختام اجتماع وزراء الشؤون الخارجية في بلدان مجموعة الدول السبع في 6 نيسان/أبريل الماضي. ونقدم دعمنا الحازم للجهود التي يبذلها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد غسان سلامة بغية استئناف العملية السياسية.

خريطة الموقع