ليبيا (2018.02.14)

سؤال - تعقد شخصيات ليبية لقاءً في جنيف منذ يوم الاثنين يرمي إلى تحقيق السلام وتقريب وجهات نظر الأطراف المعنية بالأزمة في البلاد. ما رأيكم بهذا الاجتماع؟ وهل تعتقدون في ظل ازدياد الاعتداءات وأعمال العنف في ليبيا أن الخطة التي اقترحها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد غسان سلامة من أجل تسوية الأزمة في أيلول/سبتمبر الماضي قد وصلت إلى طريق مسدود؟

جواب - تؤكد فرنسا من جديد تأييدها لخطة عمل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد غسان سلامة الرامية إلى التوصّل إلى حلّ سياسي، ويرعى مجلس الأمن خطة العمل هذه. ويجب مضاعفة الجهود بغية تنظيم مؤتمر دولي في وقت قريب وإجراء انتخابات عامة في عام 2018.

وتدعم فرنسا على نحو تام نشاط الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وتعرب عن رضاها للاهتمام الذي يبديه الليبيون لتسجيل أسمائهم في القوائم الانتخابية التي باتت تضم حتى الآن أكثر من 2،3 ملايين مقترع.

وتقف فرنسا إلى جانب الشعب الليبي في حربه ضد الإرهاب وتؤكد دعمها له في سبيل التوصّل إلى حل سياسي شامل من شأنه ترسيخ المؤسسات وتوحيد القوات المسلّحة تحت لواء السلطة المدنية.

خريطة الموقع