ليبيا - الاعتداء على وزارة الخارجية الليبية (2018.12.25)

تدين فرنسا بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مقر وزارة الخارجية الليبية في طرابلس بتاريخ 25 كانون الأول/ديسمبر والذي تبناه تنظيم داعش، وتتقدم فرنسا بتعازيها إلى عائلات الضحايا والسلطات الليبية والشعب الليبي.

وتقف فرنسا إلى جانب جميع القوات العسكرية الليبية في حربها ضد الإرهاب. وكما ذكّر السيد جان إيف لودريان بتاريخ 18 كانون الأول/ديسمبر في بياريتز، فستواصل فرنسا وشركاؤها الدوليون دعم الجهود التي يبذلها الليبيون والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد غسان سلامة، من أجل إعادة الاستقرار على نحو مستدام إلى ليبيا، لا سيما من خلال عقد انتخابات في ربيع عام 2019، وذلك طبقاً للالتزامات التي قُطعت في مؤتمر قمة باليرمو بتاريخ 13 تشرين الثاني/نوفمبر وتماشياً مع بيان باريس السياسي الصادر في 29 أيار/مايو الأخير.

خريطة الموقع