ليبيا - زيارة السيد جان إيف لودريان (23 تموز/يوليو 2018)

سيتوجه وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان إلى طرابلس ومصراطة وطبرق ورجمة في 23 تموز/يوليو 2018. وتندرج هذه الزيارة في استمرار المؤتمر الدولي بشأن ليبيا الذي نظمه رئيس الجمهورية في باريس في 29 آيار/مايو الماضي، والذي انعقد تحت سلطة الأمم المتحدة التي يمثلها الممثل الخاص للأمين العالم لليبيا السيد غسان سلامة.

وزار الوزير تونس في عشية الأمس حيث تحدث بشأن ليبيا مع رئيس الجمهورية التونسية السيد الباجي قائد السبسي ورئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد ومع نظيره السيد خميس الجهيناوي.

وفي إطار تنفيذ البيان السياسي المعتمد في باريس في 29 آيار/مايو الماضي، سيتحاور السيد جان إيف لودريان مع رئيس المجلس الرئاسي السيد فايز السرّاج، ورئيس مجلس النواب السيد عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة السيد خالد المشري، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر بشأن الالتزامات التي قطعوها في هذه المناسبة. وتضم هذه الالتزامات ثلاثة مبادئ جوهرية واستحقاقين حاسمين لمستقبل ليبيا وهي، اعتماد أساس دستوري قبل تاريخ 16 أيلول/سبتمبر وتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية في 10 كانون الأول/ديسمبر وتوحيد المؤسسات الاقتصادية والأمنية تحت لواء السلطة المدنية.

كما سيزور السيد جان إيف لودريان المجلس البلدي وبعض من النواب المنتخبين في مصراطة حيث سيكرر حرص فرنسا على التوصل إلى حل سياسي شامل لاستئناف عملية التحول الديمقراطي.

وسيتناول أيضاً قضايا الهجرة مع رئيس المجلس الرئاسي السيد فايز السرّاج. وسيكرر السيد جان إيف لودريان التزامات فرنسا وفقاً لخارطة الطريق بشأن الهجرة المعتمدة في مؤتمري باريس في 28 آب/أغسطس 2017 وأبيدجان في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 واستكمالاً لجهود فريق العمل المعني بقضايا الهجرة، وسيدعو السلطات الليبية إلى مواصلة احترام التزاماتها.

وأخيراً، سيعلن السيد جان إيف لودريان مواصلة جهود فرنسا لدعم عملية إرساء الاستقرار في ليبيا، ولا سيما في مجالي نزع الألغام والصحة الأولويين. وسيدعو إلى تكثيف دعم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، وسيعلن عن زيادة مساهمة فرنسا المالية لصالح هذه الهيئة من أجل تنظيم الانتخابات.

وتكرّر فرنسا دعمها التام لخطة عمل السيد غسان سلامة، وتدعو جميع الأطراف الليبية إلى المشاركة في هذا الحوار بثبات.

خريطة الموقع