بيان مشترك بشأن ليبيا (2018.08.29)

بيان مشترك بشأن ليبيا صادر عن السفراء والقائمين بالأعمال الذين يمثلون فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية

يعرب السفراء والقائمون بالأعمال الذين يمثلون فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية عن قلقهم العارم إزاء المواجهات المسلحة التي وقعت مؤخرًا في طرابلس ومحيطها والتي أدّت إلى زعزعة الاستقرار وتعريض حياة السكان المدنيين الأبرياء للخطر. فلا يمكن القبول بأي محاولة تهدف إلى تقويض الأمن في ليبيا، لا سيّما وأنها تتعارض تمامًا مع إرادة الشعب الليبي. ويعمل المجتمع المدني على مراقبة الأوضاع عن كثب. ونحذّر من مغبة تفاقم الأوضاع مجددًا وندعو جميع الأطراف إلى العمل يدًا واحدةً من أجل إعادة الهدوء إلى المنطقة وإقامة حوار سلمي.

ونشدد في هذا السياق على دعم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد غسان سلامة الذي يسعى إلى تيسير الحوار دعمًا لليبيا الموحّدة والآمنة والمزدهرة. وإن اللجوء إلى العنف من أجل تحقيق أهداف سياسية لن يسهم سوى في زيادة معاناة الشعب الليبي وتهديد الاستقرار في المنطقة. وستخضع كلّ جهة تسعى إلى المساس بالسلام والأمن والاستقرار في ليبيا للمحاسبة.

خريطة الموقع