ليبيا - الاعتداء الإرهابي على المؤسسة الوطنية للنفط (2018.09.11)

تدين فرنسا بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي الذي استهدف يوم أمس مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس والذي أسفر عن مقتل شخصين وجرح زهاء عشرة أشخاص وفق الحصيلة الأولية.

وتتقدم فرنسا بتعازيها إلى أسر الضحايا وذويهم. وإن الاعتداء على المؤسسة الوطنية للنفط هو استهداف لسيادة ليبيا ولتحكمها في مواردها النفطية التي تُعدّ ملكًا مشتركًا لجميع الليبيين. وعلاوة على ذلك، فإن هذا العمل الإرهابي يستهدف العملية السياسية أيضًا.

وتقف فرنسا في هذه المحنة إلى جانب الحكومة الليبية وجميع القوات العسكرية الليبية في حربها ضد الإرهاب. وستواصل، بمعية شركائها، دعم جهود الليبيين والأمم المتحدة لكي تستعيد ليبيا استقرارها من خلال مواصلة العملية السياسية وتنظيم الانتخابات بحلول نهاية العام الجاري، تماشيًا مع خطة عمل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد غسان سلامة ومع الالتزامات الواردة في البيان السياسي الذي أُصدر في باريس في 29 أيار/مايو الماضي.

خريطة الموقع