لبنان - حكم المحكمة الخاصة بلبنان بشأن اغتيال رفيق الحريري

حصة

تشيد فرنسا بعمل المحكمة الخاصة بلبنان بصفتها هيئةً قضائية مستقلّة وحيادية إذ أصدرت حكمها يوم أمس في قضية اغتيال رفيق الحريري. ويُعدّ هذا القرار علامة بارزة في مكافحة إفلات مرتكبي الأعمال الإرهابية من العقاب. وكانت أسر المجني عليهم فضلاً عن المجتمع الدولي تنتظره بفارغ الصبر.

وتلتزم فرنسا في كل مكان بمكافحة الإفلات من العقاب. ودعمت فرنسا المحكمة الخاصة بلبنان منذ تأسّست بموجب القرار رقم 1757 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعماً مالياً وفنياً وستستمرّ فرنسا في تقديم هذا الدعم.

ويجب تنفيذ الحكم الذي أصدرته المحكمة الخاصة بلبنان يوم أمس تنفيذاً كاملاً. ويجب أن تواصل المحكمة الخاصة بلبنان عملها بشأن اغتيال جورج حاوي وبشأن محاولتي اغتيال مروان حمادة وإلياس المر.

وتغتنم فرنسا هذه الفرصة للإشادة بذكرى رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري و22 شخصاً آخر الذين لقوا مصرعهم في اعتداء 14 شباط/فبراير 2005 إذ كانوا يجسّدون الكفاح من أجل سيادة بلدهم. وتندرج أنشطة فرنسا في لبنان في سياق هذه الروح ذاتها. وتلتزم فرنسا بانتعاش لبنان على أساس إجراء إصلاحات بعيدة المدى تشمل سيادة القانون والعدالة ومكافحة الإفلات من العقاب. وهذه هي التطلعات التي يعبّر عنها الشعب اللبناني بحزمٍ.