لبنان

حصة

اعتمدت الحكومة اللبنانية خطة اقتصادية وقررت طلب برنامج مساعدة من صندوق النقد الدولي. وإن هذين القرارين مهمّان من أجل تسوية الأزمة الفادحة التي تشهدها البلاد.

وبات من الملحّ أن تُنفَّذ الإصلاحات الضرورية لإنعاش البلاد وأن تتيح بالتالي تلبية التطلعات الشرعية للشعب اللبناني.

وعليه٬ تبدي فرنسا استعدادها لمواكبة الجهود اللبنانية٬ بالتعاون مع شركائها وفي إطار الالتزامات التي قُطعت إبّان مؤتمر الأرز الاقتصادي من أجل تحقيق التنمية في لبنان عبر الإصلاحات وبمعية المنشآت٬ وإبّان اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان الذي عُقد في باريس في ١١ كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وتكرر فرنسا مجددًا حرصها على سيادة لبنان واستقراره وأمنه، وعلى ضرورة إبعاده عن الأزمات الحالية في سياق تشتد فيه التوترات الإقليمية.