الوضع في قريتي خان الأحمر وأبو نوار في فلسطين (2018.07.04)

تدين فرنسا هدم الجيش الإسرائيلي عدّة مساكن في قرية أبو نوار الفلسطينية في الضفة الغربية في صباح اليوم.

وتعرب عن قلقها الشديد إزاء الوضع الراهن في قرية خان الأحمر الفلسطينية الواقعة في الضفة الغربية التي أصدرت السلطات الإسرائيلية أوامر بهدمها قد تنفذ في وقت قريب جداً.

وتؤدي هذه التدابير والمخاوف الناتجة عنها إلى تدهور الظروف المعيشية لسكان قريتي أبو نوار وخان الأحمر التي تعتريها الهشاشة أساساً. وعلاوة على ذلك تقع هاتان البلدتان في منطقة ضرورية من أجل استمرارية دولة فلسطينية في المستقبل وبالتالي من أجل ديمومة حل الدولتين، الذي بات اليوم مهدداً بسبب قرارات السلطات الإسرائيلية.

وتتنافى أعمال هدم البنى التحتية والمساكن في الضفة الغربية، التي تؤدي إلى إجلاء السكان ونزوحهم القسري، مع القانون الدولي الإنساني وخاصة مع اتفاقية جنيف الرابعة.

وفي هذا السياق، تدعو فرنسا السلطات الإسرائيلية إلى عدم تنفيذ أوامر الهدم التي تستهدف المساكن البدوية في الضفة الغربية وإلى الامتناع عن اتخاذ أي تدبير من شأنه توسيع نطاق الاستيطان المخالف للقانون الدولي أو تعزيز استدامته، وفق ما شدّد عليه القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وستواصل فرنسا مراقبة هذا الموضوع عن قرب بالتعاون مع شركائها الأوروبيين.

خريطة الموقع