وضع السيد صلاح الحموري

حصة

سؤال: أعلنت السلطات الإسرائيلية أنها قد شرعت في اتخاذ إجراءات لطرد المحامي الفرنسي الفلسطيني صلاح الحموري، فما هو موقف فرنسا من ذلك؟

جواب: لقد علمنا أن السلطات الإسرائيلية قد أخطرت صلاح الحموري يوم أمس بإلغاء بطاقة إقامته في القدس. وباشرت وزارة أوروبا والشؤون الخارجية، من خلال قنصلية فرنسا العامة في القدس وسفارة فرنسا في تل أبيب، إجراءات من أجل الحصول على تفسيرات بخصوص دواعي هذا القرار وسحبه دون تأخير. ونحن على تواصل وثيق مع صلاح الحموري وأقاربه.

ويحق له أن يعيش حياة عادية في القدس حيث وُلد وحيث يقيم. ويجب أن تحصل زوجته وابنه كذلك على الحق في السفر إلى القدس لملاقاته.

وتتابع السلطات الفرنسية وضع صلاح الحموري عن كثب وعلى مستوى رفيع.