الأراضي الفلسطينية – الاستيطان (2018.11.07)

صدّقت لجنة التخطيط والبناء في القدس يوم 7 تشرين الثاني/نوفمبر على مخططات تشييد 792 وحدة سكنية في مستوطنَتَي رامات شلومو وراموت الواقعتين في شمال القدس.

وتدين فرنسا هذا القرار الجديد الذي يتيح بناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنات القدس الشرقية.

وإن هذه القرارات وأعمال الهدم والإجلاء التي تطال السكان الفلسطينيين في المنطقة "جيم" وخاصة في المنطقة المعروفة باسم "E1" تصبّ في الخطة عينها التي تهدد مباشرة استمرارية الدولة الفلسطينية المستقبلية.

لذا ندعو السلطات الإسرائيلية إلى إعادة النظر في هذه القرارات والتخلّي عن خطة الاستيطان، بغية صون حلّ الدولتين اللتين من المفترض أن تتخذان من القدس عاصمة لهما، وتكرر فرنسا تمسّكها بهذا الحلّ.

خريطة الموقع