أحداث وزيارات

أبرز الأخبار

عملية السلام في الشرق الأوسط (2018.01.15)

سؤال - هل تشاطرون الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرأي وتروون أن اتفاقات أوسلو لم تعد صالحة بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمةً لإسرائيل وفي ظل مواصلة الاستيطان الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية؟
جواب - تتمسّك فرنسا بموقفها الثابت فلا بديل عن حلّ الدولتين اللتين تتعايشان جنبًا إلى جنب بسلام وأمن على أن تكون القدس عاصمتهما.
ويستدعي تنفيذ هذا الحل إبرام اتفاق قائم على التفاوض الحر بين الإسرائيليين والفلسطينيين، على غرار اتفاقات أوسلو التي مهّدت الطريق لذلك. لذا تدعو فرنسا الطرفين إلى الامتناع عن أي فعل من شأنه تقويض مساعي استئناف المفاوضات.
وتبقى (…)

اقرأ المزيد

خريطة الموقع