الاتحاد الأوروبي - مجلس الشؤون الخارجية - اجتماع وزراء الشؤون الخارجية والدفاع مع وزراء بلدان المجموعة الخماسية لمنطقة الساحل (بروكسل، 14 أيار/مايو 2019)

شارك سكرتير دولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان باتيست لوموان يوم 14 أيار/مايو في الاجتماع المشترك لوزراء الشؤون الخارجية ووزراء الدفاع في الاتحاد الأوروبي مع نظرائهم في بلدان المجموعة الخماسية لمنطقة الساحل وهي بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد.

وسيتمحور النقاش حول سبل التصدّي للوضع الأمني في المنطقة، ولا سيّما في وسط مالي وفي بوركينا فاسو. وستشدد فرنسا على ضرورة أن تلتزم دول منطقة الساحل التزامًا حازمًا بالسعي إلى تسريع وتيرة تنامي نفوذ القوة المشتركة التابعة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل، وذلك مع الحرص على الامتثال لحقوق الإنسان التي تدعمها الأمم المتحدة، بغية الحد من آثار العمليات العسكرية المترتبة على المدنيين. وستدعو فرنسا الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء إلى مواصلة التزامها في منطقة الساحل على الصعيد الأمني ولفائدة التنمية في المنطقة، وإلى دعم نشر دول المجموعة الخماسية قواتها الأمنية وإنشاء دوائرها الحكومية في كامل أراضيها. وستذكّر فرنسا بأهمية تنفيذ العملية السياسية الشاملة في مالي والمبادرات الرامية إلى تحقيق المصالحة في المناطق المعرّضة للخطر.

خريطة الموقع