جمهورية أفريقيا الوسطى – الاعتداء على بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (2015.10.06)

حصة

تدين فرنسا الاعتداء الذي استهدف قافلة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى، في 6 تشرين الأول/أكتوبر، والذي أسفر عن مقتل جندي بوروندي من أفراد الأمم المتحدة وجرح جندي آخر.
نتقدم بتعازينا إلى عائلة الضحية والسلطات البوروندية. ويجب تحديد هوية مرتكبي هذا الاعتداء ومحاكمتهم.

وتذكّر فرنسا بأنها على أتم استعداد لمساندة اعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جزاءات ضد الجهات التي تهدّد السلام والاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى والتي تعرقل عملية الانتقال السياسي، الذي يجب أن يفضي إلى إجراء استفتاء شعبي على الدستور، وانتخابات رئيسية وتشريعية، بحلول نهاية عام 2015.

ونعرب مجددا عن دعمنا التام لعمل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى الرامي إلى تحقيق السلام والاستقرار وحماية المدنيين، وللجهود التي تبذلها سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى. وأجرى السيد لوران فابيوس محادثة هاتفية مع الرئيسة الانتقالية لجمهورية أفريقيا الوسطى السيدة كاترين سامبا بانزا لتقييم الوضع.