مالي ـ الهجوم على بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار(2015.06.02)

حصة

تُدين فرنسا الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة ستة أفراد من قوات حفظ السلام التابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي والذي وقع في منطقة تومبوكتو في 2 تموز/يوليو.

ونتقدم بتعازينا إلى أسر الضحايا وإلى السلطات في بوركينا فاسو، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى الخمسة من قوات حفظ السلام.
ويجب أن يُقدَّم المسؤولون عن هذا الهجوم إلى العدالة.

وتحَيي فرنسا التزام البلدان المشاركة في قوات حفظ السلام، وعمل بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي. وهي تدعم الجهود التي تبذلها السلطات في مالي وجهود الشركاء الأفريقيين والأمم المتحدة الرامية إلى تحقيق الاستقرار المستدام في مالي.