مالي - الاعتداء الإرهابي (2018.01.25)

تدين فرنسا الاعتداء الإرهابي الذي ارتُكب في 25 كانون الثاني/يناير قرب مدينة بوني الواقعة في وسط مالي. وأدّى انفجار لغم أرضي عند مرور شاحنة لنقل الركّاب إلى مقتل 26 مدنيًا من رعايا مالي وبوركينا فاسو، ومن بينهم نساء وأطفال.

ونتقدم بتعازينا إلى عائلات الضحايا ونؤكد لسلطات مالي وبوركينا فاسو تضامننا التام معها.

وتبقى فرنسا عازمةً إلى جانب شركائها على مكافحة التهديد الإرهابي في مالي ولا سيّما في هذه المنطقة حيث يتواصل انتشار القوة المشتركة التابعة للمجموعة الخماسية لمنطقة الساحل التي تدعمها فرنسا.

روابط هامة

خريطة الموقع