مالي – الجزائر (2017.05.22)

حصة

سؤال - ما هي الأمور الأخرى التي تنتظرون من الجزائر القيام بها لتعزيز عملية السلام في مالي؟

جواب - تعد الجزائر طرفًا فاعلًا أساسيًا في عملية إرساء الأمن في الساحل وفي مالي بصورة خاصة

فبرعاية الجزائر جرؤى التوصل في عام 2015 إلى توقيع اتفاق السلام والمصالحة. وتعدّ خارطة الطريق هذه أساسية وستسهم في عودة السلام الدائم إلى مالي. ولا بد من التعاون في ما بيننا من أجل تنفيذ هذا الاتفاق ولا سيما في إطار لجنة المتابعة التي ترأسها الجزائر والتي تمثّل فرنسا فيها عضوًا فاعلًا.

وكما ذكر رئيس الجمهورية والوزير في أثناء زيارتهما إلى مدينة غاو يجدر بنا تكثيف جهودنا المشتركة بغية إنجاح هذا الاتفاق. وعلاوة على ذلك، علينا تعزيز تعاوننا من أجل مكافحة الإرهاب ولا سيّما مؤازرة جهود مجموعة دول الساحل الخمس. وأعطى السيد جان إيف لودريان الأولوية في الأسابيع القادمة للعمل مع دول مجموعة دول الساحل الخمس.