إسرائيل (2017.11.14)

سؤال - صرّحت السلطات الإسرائيلية بأنها لا تسمح لعدّة نوّاب فرنسيين وأوروبيين ولعدّة أعضاء في مجلس الشيوخ الفرنسي بزيارة أراضيها. وكان قد أعلن هؤلاء النوّاب والأعضاء في مجلس الشيوخ عن رغبتهم في لقاء السيد مروان البرغوثي والمحامي الفرنسي الفلسطيني صلاح الحموري المحتجزَين في إسرائيل. فما هو رد فعل فرنسا على هذا التصريح؟

جواب - لقد أحطنا علما بهذا التصريح.

ونحن نرغب بصورة عامة في أن يتمكّن النوّاب الفرنسيون وأعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي من التحدّث مع جميع المحاورين الذين يريدون لقاءهم بغية إنجاز مهامهم الإعلامية.

ونحرص على ذلك سواء كان الأمر يتعلّق بإسرائيل أو بأي بلد آخر يتوجه إليه المنتخبون الفرنسيون.

خريطة الموقع