بيان - محادثة هاتفية بين رئيس جمهورية فرنسا، ايمانويل ماكرون، ورئيس جمهورية إيران الإسلامية، حسن روحاني (قصر الإليزيه، يوم الثلاثاء 2 آذار/مارس 2021)

حصة

أجرى رئيس الجمهورية محادثة هاتفية مع رئيس جمهورية إيران الإسلامية، السيد حسن روحاني في يوم الثلاثاء الموافق 2 آذار/مارس.

وذكر الرئيس بالدعم الذي قدمه الأوروبيون لإيران في مواجهة جائحة فيروس كورونا واقترح تعزيز التعاون لتلبية احتياجات إيران فيما يتعلق باللقاحات، من خلال مرفق كوفاكس لإتاحة لقاحات كوفيد-19.

أما فيما يتعلق بالملف النووي، فأعرب رئيس الجمهورية عن قلقه الشديد إزاء اتخاذ إيران قرارات تنتهك اتفاق فيينا لعام 2015، وشدد على ضرورة امتثال إيران لالتزاماتها من جديد وعلى استئناف تعاونها الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وبعدما ذكّر رئيس الدولة بالجهود التي بذلتها فرنسا وشركاؤها في السنوات المنصرمة بغية التوصل إلى حل قائم على التفاوض، شدد على أهمية اتخاذ إيران بوادر واضحة دون تأخير لاستئناف الحوار مع الجهات المعنية في اتفاق فيينا كافة.

وأعرب رئيس الجمهورية كذلك عن قلقه إزاء اشتداد حدة التوترات في المنطقة بعد الهجمات التي استهدفت المملكة العربية السعودية ومعاقل للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق.

وشدد الرئيس على عزمه على السعي إلى تهدئة الأزمات الإقليمية والعمل مع جميع الأطراف من أجل حلها، ولا سيما في العراق واليمن ولبنان. وعليه أعرب عن أمله في أن تتحلى إيران بضبط النفس وأن تسهم إسهامًا مفصليًا في استتباب الأمن وإرساء الاستقرار في الشرق الأوسط.

روابط هامة