إيران

حصة

سؤال : هل اتخذت المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا أيّة خطوات بشأن حالة حقوق الإنسان في إيران؟ وهل أرسلت مجموعة الدول الأوروبية الثلاث خطاباً إلى إيران احتجاجاً على حالة حاملي الجنسية المزدوجة؟ وما فحوى هذا الخطاب؟

جواب : تعرب السُلطات الفرنسية بانتظام عن قلقها إزاء انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة والمستمرة في إيران. وقد تسنّى للوزير التذكير بشواغلنا ومتطلباتنا في هذا الصدد في الجمعية الوطنية في 22 أيلول/سبتمبر. وهذا القلق يشاطره العديد من الشركاء بما في ذلك ألمانيا والمملكة المتحدة.

روابط هامة