إيران - مقتطف من الإحاطة الإعلامية (21 خزيران/يونيو 2021)

حصة

سؤال : تفرض الولايات المتحدة الأمريكية جزاءات على الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي بسبب "التواطؤ في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان"، ودعت منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش في نهاية الأسبوع الماضي إلى التحقيق مع رئيسي لارتكابه جرائم ضد الإنسانية. فما هو موقف فرنسا من هذه المسألة؟

سؤال : وما سيغير انتخاب المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي في العلاقات مع إيران؟

جواب: أحيطت فرنسا علمًا بانتخاب السيد إبراهيم رئيسي لرئاسة جمهورية إيران الإسلامية.

ونذكر بالشواغل التي أعربنا عنها بانتظام بشأن وضع حقوق الإنسان في إيران وبشأن مواطنينا المسجونين في ذلك البلد، وسنواصل متابعة هذا الأمر عن كثب.

ونؤكد مجددًا رغبتنا في أن يُستأنف تنفيذ اتفاق فيينا النووي على نحو كامل، وهو ما تستنفر الدبلوماسية الفرنسية جل طاقتها من أجله. ونواصل بذل جهودنا من أجل استباب الأمن وإرساء الاستقرار في الشرق الأوسط.

روابط هامة