إيران

حصة

سؤال: ذكرتم في بيانكم الصادر في 29 أيار/مايو بشأن إيران بدء تفعيل آلية تسوية المنازعات ضمن خطة العمل الشاملة المشتركة وأن ذلك يُفسح مجالاً للحوار بُغية التوصّل إلى حل يصون الاتفاق. فهل عقد أعضاء خطة العمل الشاملة المشتركة منذ 14 كانون الثاني/يناير اجتماعاً بين الستة ضمن إطار هذه الآلية المُحدّد لمناقشة جوهر المنازعات نقاشاً مباشراً ومتعمّقاً؟

جواب: اجتمعت اللجنة المشتركة التي تضُمّ المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة في فيينا في 26 شباط/فبراير الماضي على مستوى المديرين السياسيين. وأتاح الاجتماع فرصةً لتناول جميع المواضيع التي تثير قلق المشاركين، لا سيّما التدابير التي تتخذها إيران على نحوٍ ينتهك خطة العمل الشاملة المشتركة. وعلى الرغم من الصعوبات المتعلّقة بالجائحة، يستمرّ الحوار مُذّاك على نحو مكثّف بين المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة، وكذلك بشكل ثنائي بين مجموعة الدول الأوروبية الثلاث، وروسيا والصين، ومع إيران.

روابط هامة