إيران - محادثة هاتفية مع السيد جواد ظريف - تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان (03 نيسان/أبريل 2021)

حصة

أجريتُ صباح اليوم محادثةً مع نظيري الإيراني السيد جواد ظريف.

وأشدتُ بالاستئناف المقبل للمحادثات بشأن الملف النووي الإيراني التي ستُجرى في فيينا. وشددتُ على الدور البناء الذي اضطلعت به مجموعة الدول الأوروبية الثلاث بغية استئناف محادثات على هذا الغرار، وذلك استكمالًا للجهود الحاسمة التي بذلتها كل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة من أجل الحفاظ على خطة العمل الشاملة المشتركة منذ عام 2017.

وحثثتُ إيران على الاضطلاع بدور بناء في المحادثات التي ستُستأنف، والتي من شأنها أن تفضي في الأسابيع المقبلة إلى تحديد الإجراءات الضرورية من أجل امتثال إيران مجددًا للاتفاق النووي على نحو كامل، وهو ما يمثل الهدف الذي تصبو إلى تحقيقه جميع الدول الأطراف في خطة العمل الشاملة المشتركة، وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية. وستتسم مشاركة فرنسا في هذه المحادثات بالواقعية والحزم على حد سواء.

ودعوتُ إيران إلى الامتناع عن القيام بأي انتهاك آخر لالتزاماتها الراهنة في المجال النووي من شأنه أن يعرّض حركية استئناف المحادثات للخطر، ولا سيّما في سياق تعرب فيه جميع الأطراف عن رغبتها في إجراء هذه المفاوضات بحسن نية، سعيًا إلى التوصل إلى اتفاق على نحو سريع.

روابط هامة