إعلان إيران بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة (2019.05.09)

أعلنت إيران عن رغبتها في التقليل من التزاماتها بموجب الاتفاق الذي أبرم في فيينا حول البرنامج النووي الإيراني (خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بتنفيذ الاتفاق النووي الإيراني).

وتلاحظ فرنسا بقلق هذه التصريحات، وتؤكد التزامها بتنفيذ هذا الاتفاق الذي يؤدي دوراً محورياً في المحافظة على النظام الدولي لعدم انتشار الأسلحة النووية وتحقيق الأمن الدولي، تنفيذاً كاملاً.

ومن المهم تجنّب أي عمل من شأنه أن يحول دون تنفيذ الأطراف المعنية اليوم بهذا الاتفاق لالتزاماتها، أو أي عمل من شأنه أن يتسبب بالتصعيد.
وبناءً عليه، تدعو فرنسا بحزم إيران إلى الاستمرار في الوفاء بجميع التزاماتها النووية بموجب هذا الاتفاق ومعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، والامتناع عن اتخاذ أي خطوات من شأنها أن تجعلها تنتهك تعهداتها.

وتذكّر فرنسا ببيان وزراء مجموعة الدول الأوروبية الثلاث والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في 4 أيار/مايو الماضي، الذي أعربوا فيه عن أسفهم الشديد لفرض الولايات المتحدة الأمريكية من جديد عقوبات على إيران بعد انسحابها من خطة العمل الشاملة المشتركة.

وتواصل فرنسا عزمها على العمل من أجل الحفاظ على القنوات المالية والصادرات الإيرانية واستمرارها، بالاشتراك مع سائر البلدان المعنية بدعم خطة العمل الشاملة المشتركة.
إنّ فرنسا على اتصال وثيق بسائر الأطراف في هذا الاتفاق، ولا سيما الأوروبية منها، للنظر بالتفصيل في الإعلانات الصادرة عن إيران.

روابط هامة

خريطة الموقع