إيران (2017.11.15)

سؤال - صرّحت السيدة فيديريكا موغيريني يوم أمس بأنها لا تنوي إجراء محادثات أوروبية في المدى القريب تتناول البرنامج التسياري الإيراني ولا تنوي فرض جزاءات محتملة على هذا البرنامج إذا دعت الحاجة. فهل يتماشى هذا مع رؤيتكم لتسوية الملف التسياري الإيراني؟

جواب - تشعر فرنسا بالقلق حيال مواصلة البرنامج التسياري الإيراني بوتيرة عالية، ولا يمتثل هذا البرنامج للقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن ويتسبب بزعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة.

وترغب فرنسا في النظر في جميع الخيارات الدبلوماسية المتاحة من أجل التصدي للنشاط التسياري الإيراني، كإقامة حوار سياسي صريح وحازم مع إيران، والاستعانة بتحقيقات الأمانة العامة للأمم المتحدة، وفرض جزاءات أوروبية جديدة على كيانات أو أفراد إيرانيين ضالعين في البرنامج التسياري إذا دعت الحاجة، وأخيرًا فتح مفاوضات بشأن هذا الموضوع. ونبحث في هذه المسألة على نحو وثيق مع شركائنا الأوروبيين ومع الدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية .

ويختلف هذا الموضوع عن اتفاق فيينا بشأن الملف النووي الذي يجب الإبقاء عليه كما هو وتنفيذه على الجميع تنفيذًا صارمًا.

روابط هامة

خريطة الموقع