إيران (2017.11.13)

سؤال - أعربت إيران عن رفضها للمبادرة الفرنسية التي كانت ترمي إلى استكمال الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني بإجراء "مفاوضات" في ما يخصّ النشاط التسياري الإيراني "ومحادثات" بشأن دور إيران في المنطقة. فمتى سيتوجّه وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان إلى إيران وعلى ماذا ستستند زيارته؟

جواب - أعربنا عدّة مرّات عن حرصنا على تنفيذ خطة العمل الشاملة المشتركة على نحو صارم بالصيغة التي وافقت عليها جميع الأطراف.

وتشعر فرنسا بالقلق حيال مواصلة البرنامج التسياري الإيراني الذي لا يمتثل للقرار 2231 والذي يتسبب بزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وتقيم كلٌّ من فرنسا وإيران حوارًا سياسيًا ناشطًا يتيح مناقشة جميع المواضيع ولا سيّما القضايا الاستراتيجية والتحديات الإقليمية، وسيواصل السيد جان إيف لودريان هذا الحوار الشاق متى يزور إيران.

سؤال - عندما يتحدث رئيس الجمهورية الفرنسية باسم فرنسا عن فرض جزاءات على إيران في حال دعت الحاجة بسبب برنامجها التسياري، فما يقصد بكلامه هذا؟ فهل يتحدث عن جزاءات يفرضها الاتحاد الأوروبي أو الأمم المتحدة؟

جواب - كما هو معلوم، سبق للاتحاد الأوروبي وأن فرض جزاءات على كيانات إيرانية ضالعة في البرنامج التسياري.

وقد تُفرض جزاءات جديدة إذا دعت الحاجة.

روابط هامة

خريطة الموقع