العراق - الهجوم على ضريح شيعي (2016.07.07)

حصة

تدين فرنسا الهجوم الذي استهدف ضريحا شيعيا في شمال بغداد، بعد مرور بضعة أيام فقط على الهجوم المروع الذي أفجع العراق في 3 تموز/يوليو.

ونتقدم بأحرّ تعازينا إلى عائلات الضحايا. وتعرب فرنسا عن تضامنها مع الشعب العراقي والسلطات العراقية في هذه المحنة التي تمرّ بها البلاد.

ونؤكد عزمنا على محاربة الإرهاب ومساندة العراق في تقدمه نحو إرساء الاستقرار وتحقيق المصالحة الوطنية.

سؤال – أعلنت الحكومة العراقية عن عزمها على تنفيذ العديد من عمليات الإعدام. فما هو رد فعلكم على ذلك؟

جواب - تذكّر فرنسا برفضها الراسخ لعقوبة الإعدام أينما كان وفي جميع الظروف.

ويقتضي الوضع في العراق محاربة الإرهاب بحزم، وحشد الجهود من أجل تحقيق المصالحة الوطنية.

ولا شيء بوسعه تبرير اللجوء إلى استعمال عقوبة الإعدام.