العراق (2017.12.11)

سؤال - بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي الانتصار على تنظيم داعش، ما هي الخطوات المقبلة التي تنوي فرنسا اتخاذها؟

جواب - سنواصل بذل جهودنا من أجل مواكبة العراق في التحديات التي عليه التصدي إليها في المجال الأمني وفي ما يتعلّق بالمصالحة الوطنية وإعادة إعمار البلاد واعتماد حوكمة شاملة خدمةً لجميع السكان، وستكون هذه المرحلة في غاية الأهمية من أجل منع تجدد انتشار الإرهاب على نحو دائم.

وفي هذا السياق وقّع السيد جان إيف لودريان إبّان زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى باريس في 5 تشرين الأول/أكتوبر اتفاقية تقضي بمنح العراق قرض دعم للميزانية الحكومية بقيمة 430 مليون يورو، مما سيتيح تيسير الاستفادة من برامج مالية دولية ضرورية في مرحلة إعادة إعمار البلاد.

وفي أعقاب هذه الزيارة التي أتاحت إعطاء زخم جديد إلى علاقتنا الثنائية في جميع الميادين، توجّه سكرتير الدولة لدى وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان باتيست لوموان إلى بغداد في 6 كانون الأول/ديسمبر لترأس الاجتماع الأوّل للجنة الاقتصادية المشتركة منذ عام 2015. وترمي هذه اللجنة إلى التحضير لعقد شراكات جديدة بين بلدينا بهدف إعادة إعمار العراق. ورافق وفدٌ مؤلفٌ من ممثلين عن زهاء عشرين منشأة فرنسية السيد جان باتيست لوموان إلى بغداد، وشارك في مجلس الأعمال الفرنسي العراقي، وتتواجد العديد من هذه المنشآت في العراق حيث تشارك في جهود إعادة الإعمار (أمثال شركة سويز لإدارة الموارد المائية وشركة تاليس للإلكترونيات وشركة شنايدر إلكتريك لإدارة الطاقة ومجموعة فينسي لمشاريع البناء ومجموعة بويغ للبناء).

خريطة الموقع