أفغانستان – محادثات السيد جان إيف لودريان مع رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية ومع وزير الشؤون الخارجية (26 آذار/مارس 2021)

حصة

استقبل وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان اليوم رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في جمهورية أفغانستان الإسلامية السيد عبد الله عبد الله، وأجرى مكالمة هاتفية مع وزير الشؤون الخارجية الأفغاني السيد حنيف أتمار، وذلك عشية الاحتفال بإزاحة الستار عن النصب التذكاري للقائد الأفغاني أحمد شاه مسعود في باريس، بمبادرة من بلدية مدينة باريس.

وأتاحت هذه المحادثات فرصة التذكير بالتزام فرنسا إلى جانب أفغانستان، وتطرق المتحاورون إلى عملية السلام، والوضع الراهن في أفغانستان والجوانب الرئيسة للعلاقة الثنائية.

وأدان الوزير بأشد العبارات سلسلة الهجمات المحددة الأهداف التي تتعرض لها أفغانستان، وأعرب عن تضامن فرنسا الكامل مع الشعب الأفغاني الذي ما زال يتكبّد خسائر جسيمة بسبب الإرهاب.

وأشار إلى أنه لا سبيل إلى إحلال السلام الدائم في أفغانستان إلّا بفضل إشراك جميع الأطراف الأفغانية في محادثات السلام الجارية وصون المكتسبات الديمقراطية التي حققتها أفغانستان طيلة السنوات العشرين الماضية، ولا سيّما حقوق الإنسان. وأيّد استئناف المحادثات بين مختلف الفرقاء الأفغانيين برعاية الأمم المتحدة على وجه السرعة.

وبينما ستحتفل فرنسا وأفغانستان بالذكرى المئوية لإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين في عام 2022، أكّد السيد جان إيف لودريان عزيمتنا على مواصلة تعاوننا النشط مع أفغانستان، ولا سيّما في مجالَي الصحة والتعليم. وكانت فرنسا قد قدّمت مساعدات طارئة لأفغانستان في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا في عام 2020 بقيمة 2،25 مليون يورو. وترغب فرنسا أيضًا في مواصلة شراكتها التاريخية مع أفغانستان في مجال الثقافة، من خلال الإسهام في حماية التراث الأفغاني النفيس وإبراز قيمته لصالح الأجيال المقبلة.