مصر - مقتطف من الإحاطة الإعلامية (20 تشرين الثاني/نوفمبر 2020)

حصة

سؤال : اعتُقل في مصر ثلاثة مسؤولين في المنظمة غير الحكومية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، واتُهموا بجملة من الاتهامات، ومنها تهمة «الانتماء إلى جماعة إرهابية» بعد اجتماعهم مع 13 سفيراً من بينهم سفير فرنسا. هل ما تزال الدعوة التي وجهها السيد إيمانويل ماكرون إلى نظيره المصري لزيارة قصر الإليزيه قائمة في هذا السياق؟

جواب : نحن نتابع الوضع عن كثب، وذلك في إطار الحوار الصريح والحازم الذي نجريه مع مصر بشأن مسألة حقوق الإنسان. وأحيلكم في هذا الشأن إلى تصريحنا الصادر في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر.