اختفاء السيد جمال خاشقجي (2018.10.12)

تطرح قضية اختفاء السيد جمال خاشقجي في اسطنبول بتاريخ 2 تشرين الأول/أكتوبر الماضي تساؤلات خطيرة إزاء مصيره.

وتطالب فرنسا بكشف الوقائع على نحو واضح وتدعو جميع من بإمكانهم المساهمة في كشف الحقيقة إلى عدم التواني عن إظهارها بالكامل. وتلك هي الرسالة التي بعثناها إلى السلطات السعودية. فالاتهامات الموجهة ضدها تستدعي منها أن تتحلى بالشفافية وأن ترد على الاتهامات رداً كاملاً ومفصلاً.

وتعتبر فرنسا الدفاع عن حرية الصحافة وحرية التعبير وحماية الصحفيين من أولوياتها، علماً أن قرابة 800 صحفي قد قُتلوا في العالم أثناء ممارسة مهامهم أو بسببها في خلال السنوات العشر الأخيرة بحسب منظمة "مراسلون بلا حدود"، وأن مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين لا يخضعون للملاحقة القضائية في 90 في المائة من الحالات.

روابط هامة

خريطة الموقع