المملكة العربية السعودية – إطلاق صاروخ من اليمن (19 كانون الأول/ديسمبر 2017)

تُدين فرنسا إطلاق المتمردين الحوثيين صاروخًا على عاصمة المملكة العربية السعودية في 19 كانون الأول/ديسمبر

وهو تعدٍّ جديد على أمن المملكة العربية السعودية التي نؤكد مجدداً تضامننا معها في مواجهة التهديدات التي تتعرض لها.

ومن الضروري أن تستأنف الأطراف اليمنية مفاوضات السلام في ظل رعاية الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص، السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وذلك من دون شروط. فالحلّ السياسي

هو الوحيد الذي سيعيد السلام والأمن المستدامَين، وينهي الوضع الإنساني المأساوي.
وتدعو فرنسا، على الفور، جميع الأطراف إلى تأمين الوصول الكامل وغير المشروط ودون عوائق للمساعدات الإنسانية إلى الأشخاص الذين يحتاجونها، والعمل على إعادة فتح جميع الموانئ والمطارات التجارية، إذ لا يمكن حلّ الأزمة من دون اتخاذ هذا الإجراء.

روابط هامة

خريطة الموقع