لبنان - تصريح وزير أوروبا والشؤون الخارجية السيد جان إيف لودريان (2019.10.31)

بعد استقالة رئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري في 29 تشرين الأول/أكتوبر، لا بد من الإسراع في تشكيل حكومة جديدة قادرة على إنجاز الإصلاحات التي تحتاج إليها البلاد، وذلك حرصًا على مستقبل لبنان.

وفي سياق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يشهدها لبنان منذ عدّة أسابيع، يتعيّن على جميع المسؤولين السياسيين اللبنانيين إبداء روح من الوحدة الوطنية والمسؤولية بغية ضمان استقرار البلاد وأمنها ومصلحتها العامة.
ومن هذا المنطلق، يجب القيام بكلّ ما يلزم من أجل الامتناع عن الأعمال الاستفزازية وعن ممارسة العنف، ومن أجل صون حق المواطنين في التظاهر سلميًا.

ويجب أن تبدأ جميع القوى السياسية منذ الآن تذليل العقبات أمام تشكيل حكومة جديدة قادرة على تلبية التطلعات الشرعية التي عبّر عنها اللبنانيون واللبنانيات وعلى اتخاذ القرارات الضرورية لإنعاش الاقتصاد اللبناني. وتُعرب فرنسا عن استعدادها لدعم لبنان في هذا النهج، ضمن الإطار الذي حدده مؤتمر الأرز الاقتصادي من أجل تحقيق التنمية في لبنان عبر الإصلاحات وبمعية المنشآت.

وتقف فرنسا إلى جانب لبنان في هذه المرحلة الحاسمة، كما فعلت دائمًا.