سورية - اجتماع المجموعة الدولية لدعم سورية (2016.05.17)

حصة

شارك وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية السيد جان مارك إيرولت مع نظرائه في اجتماع المجموعة الدولية لدعم سورية المنعقد في فيينا بالأمس، من أجل استئناف العملية السياسية.

وتمحورت أعمال الاجتماع والبيان الختامي الصادر عنه، استمرارا لنتائج الاجتماع الوزاري الذي تولى السيد جان مارك إيرولت رئاسته في باريس، في 9 أيّار/مايو، حول الاقتراحات العملية التالية:

  • المطالبة بالوقف الفوري لجميع العمليات العسكرية، باستثناء العمليات ضد الجماعات الإرهابية التي عرّفتها الأمم المتحدة على أنها إرهابية؛
  • فرض الامتثال للقانون الدولي الإنساني، في حين يستمر النظام السوري في محاصرة مئات آلاف السكان؛
  • تيسير استئناف المفاوضات من أجل إقامة حكومة انتقالية لديها كامل الصلاحيات التنفيذية في 1 آب/أغسطس، وفقا للقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ويمثّل البيان الذي اعتُمد في فيينا، في 17 أيّار/مايو، تقدما مجديا ويجب على جميع الأطراف الآن تنفيذه. وستولي فرنسا هذا الأمر عنايتها.