سورية – هجمات النظام العسكرية (2016.04.12)

حصة

تعرب فرنسا عن قلقها إزاء تصاعد أعمال العنف في سورية في خلال الأيام الماضية.

وتحذّر من آثار هجمات النظام ومؤيديه حول حلب والغوطة الشرقية، التي تعرّض اتفاق وقف الأعمال العدائية للخطر بالمعنى المقصود في القرار 2268 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وسيتحمل النظام وحلفاؤه مسؤولية نشوء أزمة إنسانية جديدة وفشل المفاوضات بين السوريين.

وتذكّر فرنسا عشية استئناف المحادثات بين السوريين، ضرورة التزام الأطراف بحسن نية في المفاوضات بغية إنشاء هيئة انتقالية تتيح للسوريين اعتماد دستور جديد وإجراء انتخابات، وفقا لأحكام القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن.